• Home • Contact us • Table of Contents •

Translate to Arabic Translate to Somali Translate to Swahili Translate to Afrikaans Translate to Portuguese Translate to Spanish Translate to French Translate to Italian Translate to German Translate to Dutch Translate to Danish Translate to Norwegian Translate to Swedish Translate to Finnish Translate to Czech Translate to Slovak Translate to Polish Translate to Hungarian or Magyar Translate to Romanian  Translate to Bulgarian  Translate to Greek Translate to Albanian Translate to Bosnian Translate to Serbian Translate to Lithuanian Translate to Latvian Translate to Estonian Translate to Russian Translate to Belarusian Translate to Ukrainian Translate to Georgian Translate to Armenian Translate to Turkish Translate to Azerbaijani or Azeri Translate to Tajik Translate to Uzbek Translate to Kazakh Translate to Persian Translate to Pakistani Urdu Translate to Bengali Translate to Hindi Translate to Sinhala Translate to Indonesian Bahasa Translate to Malay Translate to Filipino or Tagalog Translate to Thai Translate to Khmer Translate to Burmese Translate to Vietnamese Translate to Chinese (Simplified) Translate to Korean

Google Translation

New Feature on Our Site !

We have added, to our site, the ability to engage in a live chat (talk) online with a person knowledgeable about Islam in several languages. You can ask any question about Islam. To visit the page of our Islamic Chat, click on :  discoveringislam.org/islamic_chat.htm

 

The End Times:

Based on

Numerical Analysis of

the Quran, Hadith,

Arabic Words, and

Historical Events.

 

Mahdi in 2017

Jesus (p) in 2022 (or 2023)

www.EndTimesBook.com

Up
Nuaim bin Hammad 1
Nuaim bin Hammad 2
Nuaim bin Hammad 2
Nuaim bin Hammad 4
Nuaim bin Hammad 3
Nuaim bin Hammad 6
Nuaim bin Hammad 7
Search
Nuaim bin Hammad 8
Nuaim bin Hammad 9
Nuaim bin Hammad 10

 

 

الجزء الثامن

بسم الله الرحمن الرحيم رب يسر بعونك يا كريم

يقتل عيسى ابن مريم عليه السلام الدجال دون باب لد بسبعة عشر ذراعا


أخبرنا الشيخ الزكي أبو الفضل عبد الجبار بن محمد بن عمر الأصبهاني أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن أحمد بن ريذة أخبرنا أبو القاسم سليمان بن أحمد بن ايوب الطبراني حدثنا عبد الرحمن بن حاتم أبو زيد المرادي حدثنا نعيم


1561 -
حدثنا عبد الأعلى عن محمد بن إسحاق عن الزهري عمن حدثه
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقتل عيسى بن مريم عليه السلام الدجال دون باب لد بسبعة عشر ذراعا


1562 -
حدثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي
عن أبي أمامة الباهلي رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدرك عيسى بن مريم الدجال بعد ما يهرب منه فإذا بلغه نزوله فيدركه عند باب لد الشرقي فيقتله


1563 -
حدثنا ابن وهب عن ابن لهيعة والليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي سلمة
عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما قال إذا نزل عيسى بيت المقدس وقد حاصر الدجال الناس في بيت المقدس مشى إليه بعدما يصلي الغداة يمشي إليه وهو في آخر رمق فيضربه فيقتله

1564 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عمن حدثه
عن كعب قال إذا نزل عيسى لم يجد ريحه ولا نفسه كافر إلا مات ونفسه يبلغ مد بصره فيدرك نفسه الدجال على قيد شبر من باب لد وقد نزل إلى العين في أسفل العقبة ليشرب منها فيذوب ذوبان الشمع فيموت


1565 -
حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن ثعلبة عن عبد الرحمن بن يزيد
عن عمه مجمع بن جارية رضى الله عنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول يقتل ابن مريم الدجال بباب لد


1566 -
حدثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني
عن كعب قال إذا سمع الدجال نزول عيسى ابن مريم هرب فيتبعه عيسى فيدركه عند باب لد فيقتله فلا يبقى شيء إلا دل على أصحاب الدجال فيقول يا مؤمن هذا كافر


1567 -
حدثنا عبد الله بن نمير حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء
عن عبد الله بن مسعود قال يزعم أهل الكتاب أن عيسى ابن مريم ينزل فيقتل الدجال ويقتل أصحابه
قال أبو الزعراء ما سمعت عبد الله يذكر عن أهل الكتاب حديثا غير هذا


1568 -
حدثنا يحيى بن سعيد عن سليمان بن عيسى قال
بلغني أن عيسى ابن مريم يقتل الدجال على تل الملاحم وهو نهر ابن فطرس ثم يرجع إلى بيت المقدس

1569 -
حدثنا عبد الصمد عن حماد بن سلمة عن أبي غالب قال
كنت أسير مع نوف حتى انتهيت إلى عقبة أفيق فقال هذا المكان الذي يقتل فيه المسيح الدجال


1570 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبد الله بن عبيد الله بن ثعلبة الأنصاري عن عبد الله بن زيد الأنصاري
عن مجمع بن جارية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقتل ابن مريم الدجال بباب لد أو إلى جانب لد


1571 -
حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن سالم
عن أبيه أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه سأل رجلا من اليهود فحدثه
فقال له عمر إني قد بلوت منك صدقا فأخبرني عن الدجال
فقال وإله يهود ليقتلنه ابن مريم بفناء لد


المعقل من الدجال

 
1572 -
حدثنا ضمرة حدثنا يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي
عن أبي أمامة الباهلي رضى الله عنه قال قال رسول الله صلىالله عليه وسلم الدجال لا يبقى من الأرض شيء إلا وطئه وغلب عليه إلا مكة والمدينة فإنه لا يأتيها من نقب من أنقابها إلا لقيه ملك مصلتا بسيفه حتى ينزل عند الطريب الأحمر عند منقطع السبخة عند مجتمع السيول ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات لا يبقى منافق ولا منافقة إلا خرج إليه فتنفي المدينة يومئذ الخبث منها كما ينفي الكبر خبث الحديد وذلك اليوم الذي يدعى يوم الخلاص
فقالت أم شريك فأين المسلمون يومئذ
قال ببيت المقدس يخرج فيحاصرهم حتى يبلغه نزول عيسى فيهرب


1573 -
حدثنا محمد بن الحارث عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه
عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم القرى المحفوظة مكة والمدينة وإيلياء ونجران وما من ليلة إلا وينزل بنجران سبعون ألف ملك يسلمون على أهل الأخدود ثم لا يعودون إليها أبدا


1574 -
حدثنا بقية قال قال صفوان وحدثني أبو الزاهرية عن شريح بن عبيد
عن كعب قال المعقل من الدجال نهر ابن فطرس

1575 -
حدثنا ابن وهب عن معاوية بن صالح عن يحيى بن جابر وحدير بن كريب
عن كعب قال المعقل من الدجال نهر ابن فطرس


1576 -
حدثنا أبو أيوب عن أرطاة عمن حدثه
عن كعب قال معقل المسلمين إذا خرج الدجال بيت المقدس


1577 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عمن حدثه
عن كعب قال موضع رداء ببيت المقدس أيام الدجال خير من الدنيا وما فيها لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم معقل المسلمين من الدجال بيت المقدس لا يخرجون ولا يغلبون


1578 -
حدثنا جرير بن عبد الحميد عن منصور عن مجاهد عن جنادة بن أبي أمية الدوسي
سمع رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقول أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الدجال يبلغ كل منهل إلا أربعة مساجد مسجد الحرام ومسجد المدينة ومسجد طور سيناء ومسجد الأقصى


1579 -
حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد
عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه قال من قرأ سورة الكهف كما أنزلت أضاء له ما بينه وبين مكة ومن قرأ آخرها ثم أدرك الدجال لم يسلط عليه
1580 -
حدثنا بقية عن صفوان عن عمرو عن شريح بن عبيد
عن عبد الله بن سلام قال إن ملائكة الله تعالى يحرسون المدينة من كل ناحية ما من نقاب المدينة من نقب إلا وعليه ملك سال سيفه فلا تنفروا ملائكة الله الذين يحرسونكم

1581 -
حدثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم المكي عن شهر بن حوشب
عن أسماء ابنة يزيد بن السكن الأنصارية رضى الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الدجال يرد كل منهل إلا المسجدين
1582 -
حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد
عن أبي سعيد الخدري قال من قرأ سورة الكهف كما أنزلت ثم خرج للدجال لم يسلط عليه ولم يكن له عليه سبيل


1583 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة
أن أبا سعيد الخدري قال محرم على الدجال أن يدخل نقاب المدينة


1584 -
قال الزهري عن طلحة بن عبد الله بن عوف
عن أبي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس من بلدة إلا يبلغها رعب الدجال إلا المدينة على كل نقب من نقابها ملكان يذبان عنها رعب المسيح


1585 -
قال الزهري وأخبرني عمرو بن أبي سفيان الثقفي عن رجل من الأنصار
عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم [ عن النبي صلى الله عليه وسلم ] قال يأتي الدجال سباخ المدينة ومحرم عليه أن يدخل نقابها فيخرج إليه كل منافق ومنافقة ثم يولي قبل الشام

1586 -
قال معمر عن قتادة عن شهر بن حوشب
عن أسماء ابنة يزيد الأنصارية سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يجزيء المؤمنين يومئذ من الجوع ما يجزيء أهل السماء من التسبيح والتقديس

 
1587 -
حدثنا محمد بن فضيل عن أبي سفيان عن الحسن قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طعام المؤمنين يومئذ التسبيح والتحميد والتهليل والتقديس والتكبير


1588 -
حدثنا الحكم بن نافع عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة
عن ابن عمر رضى الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
المسلمون فما طعام المؤمنين في زمان الدجال
قال طعام الملائكة
قالوا أو تطعم الملائكة
قال طعامهم منطقهم بالتسبيح والتقديس فمن كان منطقه يومئذ التسبيح والتقديس أذهب الله عنه الجوع فلم يخش جوعا


نزول عيسى ابن مريم عليه السلام وسيرته


1589 -
حدثنا ضمرة بن ربيعة عن يحيى بن ابي عمرو السيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي
عن أبي أمامة الباهلي رضى الله عنه قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال
فقالت أم شريك فأين المسلمون يومئذ يا رسول الله
قال ببيت المقدس يخرج حتى يحاصرهم وإمام الناس يومئذ رجل صالح فيقال صلي الصبح فإذا كبر ودخل فيها نزل عيسى ابن مريم عليه السلام فإذا رآه ذلك الرجل عرفه فرجع يمشي القهقري فيتقدم عيسى فيضع يده بين كتفيه ثم يقول صلي فإنما أقيمت لك [ الصلاة ] فيصلي عيسى وراءه ثم يقول افتحوا الباب فيفتحون الباب ومع الدجال يومئذ سبعون ألفا يهود كلهم ذو ساج وسيف محلى فإذا نظر إلى عيسى ذاب كما يذوب الرصاص وكما يذوب الملح في الماء ثم يخرج هاربا فيقول عيسى إن لي فيك ضربة لن تفوتني بها فيدركه فيقتله فلا يبقى شيء مما خلق الله تعالى يتوارى به يهودي إلا أنطقه الله لا حجر ولا شجر ولا دابة إلا قال يا عبد الله المسلم هذا يهودي فاقتله إلا الغرقد فإنها من شجرهم فلا تنطق ويكون عيسى في أمتي حكما عدلا وإماما مقسطا يدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويترك الصدقة ولا يسعى على شاة وترفع الشحناء والتباغض وتنزع حمة

كل دابة حتى يدخل الوليد يده في الحنش فلا يضره وتلقى الوليدة الأسد فلا يضرها ويكون في الإبل كأنه كلبها والذئب في الغنم كأنه كلبها وتملأ الأرض من الإسلام ويسلب الكفار ملكهم فلا يكون ملك إلا الإسلام وتكون الأرض كفا ثورة الفضة فتنبت نباتها كما كانت على عهد آدم عليه السلام يجتمع النفر على القطف فيشبعهم ويجتمع النفر على الرمانة [ فتشبعهم ] ويكون الثور بكذا وكذا من المال وتكون الفرس بالدريهمات

 
159 -
حدثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن عمرو عن شريح ابن عبيد
عن كعب قال يهبط المسيح عيسى بن مريم عليه السلام عند القنطرة البيضاء على باب دمشق الشرقي إلى طرف الشجر تحمله غمامة واضع يديه على منكب ملكين عليه ريطتان مؤتزر بإحديهما مرتدى بالأخرى إذا أكب رأسه قطر منه كالجمان فيأتيه اليهود
فيقولون نحن أصحابك
فيقول كذبتم ثم يأتيه النصارى
فيقولون نحن أصحابك
فيقول كذبتم بل اصحابي المهاجرون بقية أصحاب الملحمة فيأتي مجمع المسلمين حيث هم فيجد خليفتهم يصلي بهم فيتأخر للمسيح حين يراه
فيقول يا مسيح الله صلي لنا
فيقول بل أنت فصل لأصحابك فقد رضى الله عنك فإنما بعثت وزيرا ولم أبعث أميرا فيصلي لهم خليفة المهاجرين ركعتين مرة واحدة وابن مريم فيهم ثم يصلي لهم المسيح بعده وينزع خليفتهم


1591 -
حدثنا سويد بن عبد العزيز عن إسحاق بن أبي فروة وابن سابور جميعا عن مكحول
عن حذيفة بن اليمان رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما الشياطين [ الذين ] مع الدجال يزاولون بعض بني آدم على متابعة الدجال فيأتي عليه من يأتي ويقول له بعضهم إنكم شياطين وإن الله تعالى سيسوق إليه عيسى ابن مريم بإيلياء فيقتله فبينما أنتم على ذلك حتى ينزل عيسى ابن مريم بإيلياء وفيها جماعة من المسلمين وخليفتهم بعدما يؤذن المؤذن لصلاة الصبح فيسمع المؤذن للناس عصعصة فإذا هو عيسى ابن مريم فيهبط عيسى فيرحب به الناس ويفرحون بنزوله ولتصديق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثم يقول للمؤذن أقم الصلاة
ثم يقول له الناس صلي لنا
فيقول انطلقوا إلى إمامكم فيصلي لكم فإنه نعم الإمام فيصلي بهم إمامهم ويصلي عيسى معهم ثم ينصرف الإمام ويعطي عيسى الطاعة فيسير بالناس حتى إذا رآه الدجال ماع كما يميع القير فيمشي إليه عيسى فيقتله بإذن الله تعالى ويقتل معه من شاء الله ثم يفترقون ويختبئون تحت كل شجر وحجر
حتى يقول الشجر يا عبد الله يا مسلم تعال هذا يهودي ورائي فاقتله ويدعو الحجر مثل ذلك غير شجرة الغرقدة شجرة اليهود لا تدعو إليهم أحدا يكون عندها
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما أحدثكم هذا لتعقلوه وتفهموه وتعوه واعملوا عليه وحدثوا به من خلفكم وليحدث الآخر الآخر وإن فتنته أشد الفتن ثم تعيشوا بعد ذلك ما شاء الله تعالى مع عيسى ابن مريم


1592 -
حدثنا بقية عن صفوان عن شريح بن عبيد
عن كعب قال إذا خرج عيسى ابن مريم انقطعت الإمارة


1593 -
حدثنا بقية بن الوليد وأبو المغيرة عن صفوان عمن حدثه
عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حياة عيسى هذه الآخرة ليست كحياته الأولى يلقى عليه مهابة الموت يمسح وجوه رجال ويبشرهم بدرجات الجنة


1594 -
حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد عن أيوب عن محمد بن سيرين
عن أبي هريرة قال يوشك من عاش منكم أن يرى عيسى بن مريم إماما مهديا وحكما عادلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير وتوضع الجزية وتضع الحرب أوزارها

قال محمد ولا أعلمه إلا عن أبي هريرة قال ينزل بين أذانين يقطر ثوبه ماء عليه ثوبان ممصران أو بردان
قال محمد فظننت أنهم وجدوه في كتاب فلم يدروا مالونه فيصلي عيسى وراء رجل من هذه الأمة


1595 -
حدثنا عبد الله بن وهب عن ابن لهيعة وليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن ابي هلال عن أبي سلمة
عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال يبلغ الذين فتحوا القسطنطينية خروج الدجال فيقبلون حتى يلقوه ببيت المقدس قد حصر هنالك ثمانية آلاف امرأة واثنا عشر ألف مقاتل هم خير من بقي وكصالح من مضى فبيناهم تحت ضبابة من غمام إذ تكشف عنهم الضبابة مع الصبح فإذا بعيسى ابن مريم بين ظهرانيهم فيتنكب إمامهم عنه ليصلي بهم فيأبى عيسى ابن مريم حتى يصلي إمامهم تكرمة لتلك العصابة ثم يمشي الى الدجال وهو في آخر رمق فيضربه فيقتله فعند ذلك صاحت الأرض فلم يبق حجر ولا شجر ولا شيء إلا قال يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله إلا الغرقدة فإنها شجرة يهودية فينزل حكما عادلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية وتبتز قريش الإمارة وتضع الحرب أوزارها وتكون الأرض كفاثورة الفضة وترفع العداوة والشحناء والبغضاء وحمة كل ذات حمة وتملأ الأرض سلما كما يملأ الإناء
من الماء فيندفق من نواحيه حتى تطأ الجارية على رأس الأسد ويدخل الأسد في البقر والذئب في الغنم وتباع الفرس بعشرين درهما ويبلغ الثور الثمن الكثير ويكون الناس صالحين فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت حتى تكون على عهدها حين نزلها آدم عليه السلام حتى يأكل من الرمان الواحدة الناس الكثير ويأكل العنقود النفر الكثير وحتى يقول الناس لو أن آباءنا أدركو هذا العيش


1596 -
حدثنا ابن وهب عن حنظلة سمع سالما يقول
سمعت ابن عمر رضى الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أريت عند الكعبة مما يلي المقام رجلا آدم سبط الرأس واضعا يديه على رجلين يسكب رأسه أو يقطر رأسه ماء فسألت من هذا فقال قائل هذا عيسى ابن مريم


1597 -
حدثنا أبو حيوة وأبو أيوب عن أرطاة
عن عبد الرحمن بن جبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
ليدركن ابن مريم رجال من أمتي هم مثلكم أو خيرهم مثلكم أو خير


1598 -
حدثنا أبو أيوب عن أرطاة عمن حدثه
عن كعب قال بينما هم يقتسمون غنائم القسطنطينية إذ يأتيهم خبر الدجال فيرفضون ما في أيديهم ثم يقبلون فيلحقون ببيت المقدس فتصلي خلف من يلي أمر المسلمين ثم يوحي الله تعالى الى عيسى ابن مريم ان يسير إلى يأجوج مأجوج ثم يرجع إلى بيت المقدس ثم إن الأرض
تخرج زكاتها على ما كانت في أول الدنيا ثم يلبث سبعا ثم يبعث الله ريحا فتقبض أرواح المؤمنين


1599 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عمن حدثه
عن كعب قال ينزل عيسى ابن مريم عليه السلام عند المنارة التي عند باب دمشق الشرقي وهو شاب أحمر معه ملكان قد لزم مناكبهما لا يجد نفسه ولا ريحه كافر إلا مات وذلك ان نفسه يبلغ مد بصره فيدرك نفسه الدجال فيذوب ذوبان الشمع فيموت ويسير ابن مريم إلى من في بيت المقدس من المسلمين فيخبرهم بقتله ويصلي وراء أميرهم صلاة واحدة ثم يصلي لهم ابن مريم وهي الملحمة ويسلم بقية النصارى ويقيم عيسى ويبشرهم بدرجاتهم في الجنة


1600 -
حدثنا أبو معاوية حدثنا الشيباني عن عمار بن المغيرة
عن أبي هريرة قال تجدد المساجد لنزول عيسى بن مريم فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ثم التفت فرآني من أحدث القوم
فقال يا ابن أخي إن أدركته فأقره مني السلام


1601 -
حدثنا أبو عمر عن ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن أبيه عن الحارث
عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بلغ الدجال عقبة أفيق وقع ظله على المسلمين فيوترون قسيهم لقتاله فيسمعون نداء يا أيها الناس قد اتاكم الغوث وقد صعفوا من الجوع
فيقولون هذا كلام رجل شبعان يسمعون ذلك النداء ثلاثا

وتشرق الأرض بنورها وينزل عيسى ابن مريم ورب الكعبة وينادي
يا معشر المسلمين احمدوا ربكم وسبحوه وهللوه وكبروه فيفعلون فيستبقون يريدون الفرار ويبادرون فيضيق الله عليهم الأرض إذا أتوا باب لد في نصف ساعة فيوافقون عيسى ابن مريم قد نزل باب لد فإذا نظر إلى عيسى
فيقول اقم الصلاة
يقول الدجال يا نبي الله قد أقيمت الصلاة يقول عيسى يا عدو الله أقيمت لك فتقدم فصلي فإذا تقدم يصلي
يقول عيسى يا عدو الله زعمت أنك رب العالمين فلم تصلي فيضربه بمقرعة معه فيقتله فلا يبقى من أنصاره أحد تحت شيء أو خلفه إلا نادى
يا مؤمن هذا دجالي فاقتله


1602 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري أخبرني عمرو بن ابي سفيان الثقفي أنه أخبره رجل من الأنصار
عن بعض أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بينما المسلمون بالشام قد حاصرهم الدجال في جبل ممن جبالها يريدون قتل الدجال إذ تأخذهم ظلمة لا يبصر امرؤ فيها كفه فينزل ابن مريم فيحسر عن أبصارهم وبين أظهرهم رجل عليه لأمته
فيقولن من أنت يا عبد الله
فيقول أنا عبد الله ورسوله وروحه وكلمته عيسى ابن مريم اختاروا بين إحدى ثلاث بين أن يبعث الله تعالى على الدجال وعلى جنوده عذابا من السماء أو يخسف بهم الأرض أو يسلط عليهم سلاحكم ويكف سلاحهم
فيقولون هذه يا رسول الله أشفى لصدورنا وأنفسنا
قال فيومئذ يرى اليهودي العظيم الطويل الأكول الشروب لا تقل يده سيفه من الرعدة فينزلون إليهم ويذوب الدجال حين يرى ابن مريم كما يذوب الرصاص حتى يأتيه أو يدركه عيسى فيقتله


1603 -
قال الزهري فأخبرني سالم
عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقاتلكم اليهود فتسلطون عليهم حتى يقول الحجر يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله
1604 -
قال الزهري عن ابن المسيب
سمع أبا هريرة رضى الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما عدلا وإماما مقسطا يكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد


1605 -
قال الزهري عن نافع مولى أبي قتادة
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف بكم إذا نزل بكم ابن مريم فأمكم أو قال إمامكم منكم

1606 -
قال الزهري عن حنظلة الأسلمي
سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ليهلن ابن مريم من فج الروحاء بالحج أو بالعمرة أو ليثنينهما


1607 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن ابن طاوس
عن أبيه يرويه قال ينزل ابن مريم إماما هاديا ومقسطا عادلا فإذا نزل كسر الصليب وقتل الخنزير ووضع الجزية وتكون الملة واحدة ويوضع الأمن في الأرض حتى إن الأسد ليكون مع البقر تحسبه ثورها ويكون الذئب مع الغنم تحسبه كلبها وتنزع حمة كل ذا [ ت ] حمة حتى يطأ الرجل على رأس الحنش فلا يضره وحتى تقر الجارية الأسد كما تقر ولد الكلب الصغير ويكون الفرس العربي بعشرين درهما


1608 -
قال معمر وأخبرنا قتادة
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الأنبياء أخوة لعلات دينهم واحد وأمهاتهم شتى أولاهم بي عيسى بن مريم ليس بيني وبينه رسول وأنه نازل فيكم فاعرفوه رجل مربوع الخلق إلى البياض والحمرة يقتل الخنزير ويكسر الصليب ويضع الجزية ولا يقبل غير الإسلام وتكون الدعوة واحدة لله رب العالمين ويبلغ في زمانه الأمر حتى يكون الأسد مع البقر والذئب مع الغنم ويلعب الصبيان بالحيات لا يضر بعضهم بعضا

1609 -
قال معمر فأخبرنا زيد بن اسلم
عن أبي هريرة قال ولا تقوم الساعة حتى ينزل عيسى ابن مريم إماما مقسطا وحكما عادلا وتبتز قريش الإمارة ويقتل الخنزير ويكسر الصليب و توضع الجزية وتكون السجدة واحدة لله رب العالمين وتضع الحرب أوزارها وتملأ الأرض من السلم كما يملأ الإناء من الماء وتكون الأرض كفاثورة الورق وترفع الشحناء والعداوة والبغضاء ويكون الذئب في الغنم كلبها والأسد في الإبل كأنه عجلها


1610 -
قال معمر وقال ابن طاوس
عن أبيه يرويه قال ويكون الفرس العربي بعشرين درهما ويقوم الثور بكذا وكذا وتعود الأرض على هيئتها على عهد آدم عليه السلام ويكون القطف يأكل منه النفر ذو العدد وتكون الرمانة يأكل منها النفر ذو العدد


1610 -
حدثنا الوليد بن مسلم عن حنظلة سمع سالما
سمع ابن عمر رضى الله عنهما يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أريت عند الكعبة مما يلي المقام رجلا آدم سبط الرأس واضعا يديه على رجلين يسكب رأسه أو يقطر ماء فسألت من هذا قالوا عيسى ابن مريم أو المسيح ابن مريم


1611 -
حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن ابن المسيب
عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم يوشك أن ينزل فيكم ابن مريم حكما مقسطا يكسر الصليب ويقتل الخنزير وتوضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد

1612 -
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن خيثمة
عن عبد الله بن عمرو قال ينزل عيسى ابن مريم فإذا رآه الدجال ذاب كما يذوب الشحمة فيقتل الدجال ويفرق عنه اليهود حتى إن الحجر ليقول يا عبد الله المسلم هذا عندي يهودي فتعال فاقتله


1613 -
حدثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني
عن كعب قال يحاصر الدجال المؤمنين ببيت المقدس فيصيبهم جوع شديد حتى يأكلوا أوتار قسيهم من الجوع فبيناهم على ذلك إذ سمعوا صوتا في الغلس
فيقولون إن هذا لصوت رجل شبعان
قال فينظرون فإذا بعيسى ابن مريم
قال وتقام الصلاة فيرجع إمام المسلمين المهدي
فيقوم عيسى تقدم فلك أقيمت الصلاة فيصلي بهم ذلك الرجل تلك الصلاة
قال ثم يكون عيسى إماما بعده


قدر بقاء عيسى ابن مريم عليه السلام بعد نزوله


1614 -
حدثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن عمرو وأبي بكر عن المشايخ
عن كعب قال لما رأى عيسى ابن مريم قلة من معه شكى إلى الله تعالى
فقال الله إني رافعك إلي ومتوفيك وليس من رفعت عندي يموت وإني باعثك على الأعور الدجال فتقتله ثم تعيش بعد ذلك أربعا وعشرين سنة ثم أتوفاك ميتة الحق
قال كعب ومصداق ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
كيف تهلك أمة أنا أولها والمسيح آخرها


1615 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح
عن كعب قال يقيم عيسى ابن مريم عشر حجج يبشر المؤمنين درجاتهم في الجنة


1616 -
حدثنا يحيى بن سعيد العطار عن سليمان بن عيسى قال
بلغني أن عيسى ابن مريم إذا قتل الدجال رجع إلى بيت المقدس فيتزوج إلى قوم شعيب ختن موسى وهم جذام فيولد له فيهم وتقيم تسعة عشر سنة لا يكون أمير ولا شرطي ولا ملك

1617 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عمن حدثه
عن كعب قال تجيء ريح طيبة فتقبض روح عيسى والمؤمنين


1618 -
حدثنا أبو أيوب عن أرطاة عن أبي عامر
عن تبيع قال ينصرف عيسى ومن معه بعد يأجوج ومأجوج إلى بيت المقدس فيقولون الآن وضعت الحرب أوزارها ثم إن الأرض تخرج زكاتها بإذن الله تعالى على ما كانت في أول الدنيا فيلبث عيسى [ بن مريم ] والمؤمنون سنوات في بيت المقدس ثم يبعث الله ريحا تقبض الأرواح


1619 -
حدثنا أبو عمر عن ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن ابيه عن الحارث
عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل عيسى بن مريم وقتل الدجال تمتعوا حتى يحبوا ليلة طلوع الشمس من مغربها وحتى يتمتعوا بعد خروج الدابة أربعين سنة لا يموت أحد ولا يمرض ويقول الرجل لغنمه ودوابه اذهبوا فارعوا في مكان كذا وكذا وتعالوا ساعة كذا وكذا وتمر الماشية بين الزرعين لا تأكل منه سنبلة ولا تكسر بظلفها عودا والحيات والعقارب ظاهرة لا تؤذي احدا ولا يؤذيها أحد والسبع على أبواب الدور تستطعم لا تؤذي أحدا ويأخذ الرجل الصاع أو المد من القمح أو الشعير فيبدره على وجه الأرض فلا حراث ولا كراب فيدخل من المد الواحد سبع مائة مد


1620 -
حدثنا الوليد عن ابن لهيعة عن يزيد بن قوذر
عن تبيع قال يبقى عيسى ابن مريم أربعين سنة

1621 - حدثنا سلم بن قتيبة عن أبي مودود المديني عن عثمان بن الضحاك عن يوسف بن عبد الله بن سلام
عن أبيه قال نجد في التوراة أن عيسى ابن مريم يدفن مع محمد صلى الله عليهما وسلم
قال أبو مودود وقد بقي في البيت موضع قبر عيسى ابن مريم


1622 -
حدثنا عيسى بن يونس عن هشام بن عروة عن صاحب لأبي هريرة
عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ينزل عيسى بن مريم فيمكث في الأرض أربعين سنة


1623 -
حدثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن قتادة عن عبد الرحمن بن آدم
عن أبي هريرة قال يلبث عيسى ابن مريم في الأرض أربعين سنة لو قال للبطحاء سيلي عسلا لسالت عسلا


1624 -
حدثنا الوليد بن مسلم عن ابن لهيعة عن يزيد بن قوذر عن تبيع
عن كعب قال يبقى عيسى ابن مريم بعدما ينزل أربعين سنة
[
و ] قال الوليد وقرأت على دانيال مثل ذلك

1625 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح
عن أرطاة قال يمكث عيسى بعد الدجال ثلاثين سنة كل سنة منها يقدم إلى مكة فيصلي فيها ويهلل


خروج يأجوج ومأجوج


1626 -
حدثنا بقية عن صفوان عن شريح بن عبيد
عن كعب قال خلق الله يأجوج ومأجوج ثلاثة أصناف صنف أجسامهم كالأرز وصنف أربع أذرع وعرضهم [ مثل ] أقوياهم وصنف يفترشون آذانهم ويلتحفون الأخرى ويأكلون مشائم نسائهم


1627 -
حدثنا بقية عن صفوان حدثنا أبو الزاهرية
عن كعب قال المعقل من يأجوج ومأجوج الطور ومن الملاحم دمشق


1628 -
حدثنا بقية عن صفوان حدثني المشيخة
عن كعب قال يفضل الناس يأجوج ومأجوج بسبعة نفر


1629 -
قال صفوان وحدثني أبو المثنى الأملوكي
عن كعب قال عرض أسفكة باب يأجوج ومأجوج الذي يفتح لهم السفلى أربعة وعشرون ذراعا تخفيها أسنة رماحهم


1630 -
حدثنا ابن وهب عن مسلمة بن علي وموسى بن شيبة عن الأوزاعي عن حسان بن عطية
عن ابن عباس قال الأرض سبعة أجزاء فستة أجزاء منها يأجوج ومأجوج وجزء فيه ساير الأرض
وقال حسان بن عطية يأجوج ومأجوج أمتان في كل أمة مائة ألف
أمة لا يشبه أمة أخرى لا يموت الرجل منهم حتى ينظر في مائة عين من ولده


1631 -
حدثنا ابن وهب حدثنا زيد بن أسلم
عن أبيه قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن يأجوج ومأجوج حين يخرجون يخرج أولهم في بالبحيرة بحيرة طبرية فيشربونها ثم يأتي آخرهم عليها فيقولون كأنه كان هاهنا مرة ماء فإذا غلبوا على الأرض
قالوا قد غلبنا على الأرض تعالوا نقاتل أهل السماء
فقالوا يا رسول الله فأين يكون المسلمون
قال يتحصنون فيرسل الله سحابا يقال لها العنان وكذلك اسمه عند الله فيرمونه بنبالهم فتسقط نبالهم مختضبة دما فيقولون قد قتلنا الله والله قاتلهم فيمكثوا ما شاء الله فيوحي الله تعالى إلى السحاب فتمطر عليهم دودا كالنغف نغف الإبل يخرج منها فتأخذ كل واحدة في عنق واحد منهم فتقتله فبيناهم على ذلك إذ قال رجل من المسلمين
افتحوا لي الباب أخرج أنظر ما فعلوا أعداء الله لعل الله يكون قد أهلكهم فيخرج فإذا جاءهم وجدهم قياما موتى بعضهم على بعض فيحمد الله وينادي إلى أصحابه
إن الله قد أهلكهم فيبعث الله مطرا فيغسل الأرض منهم
قال فيستوقد المسلمون بقسيهم ونبلهم كذا وكذا سنة وتأكل مواشي المسلمين من جيفهم فتشكر عليهم وتلين

1632 -
حدثنا ابن وهب عن مسلمة بن علي عن سعيد بن بشير
عن قتادة قال قال رجل يا رسول الله قد رأيت ردم يأجوج ومأجوج وإن الناس يكذبوني
قال النبي صلى الله عليه وسلم كيف رأيته
قال رأيته كالبرد المحبر
قال صدقت والذي نفسي بيده لقد رأيته [ و ] ردمه لبنة من ذهب ولبنة من رصاص


1633 -
حدثنا أبو أيوب عن أرطاة عن أبي عامر حدثه
عن تبيع قال إذا قتل عيسى ابن مريم الدجال أوحى الله تعالى إليه أن انطلق أنت ومن معك من المؤمنين إلى الطور فإنه قد خرج عباد لي لا يطيقهم أحد غيري والمؤمنون يومئذ إثنا عشر ألفا سوى الذراري والنساء ويخرج يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون لا يمرون على ماء إلا نزفوه والماء يومئذ قليل قد غار عند مخرج الدجال حتى ينتهوا إلى بحيرة طبرية
فيقول آخرهم لقد كان هاهنا مرة ماء ثم إنه يقبل بعضهم على بعض
فيقولون حتى متى وقد قهرنا أهل الأرض فهلموا فلنقاتل أهل السماء فيرمون بنشابهم نحو السماء فترجع نشابهم مختضبة دما فيبعث الله عليهم داء يقال له النغف يأخذ في أعناقهم فيهلكهم الله حتى

إن الأرض لتنتن من جيفهم حتى يبلغ أذاهم المؤمنين حيث هم فيقبل المؤمنون إلى عيسى
فيقولون إنا لنجد ريحا ما لنا عليه صبرا وما لنا عليه طاقة
فيدعوا عيسى ربه والمؤمنون فيبعث الله عليهم طيرا أبابيل فتحملهم حتى تلقيهم في مهامة من الأرض حتى تصير كالصدفة من دمائهم وشحومهم فيلبث الناس سنوات يحتطبون من سلاحهم ثم يلبثون سبع سنين ثم يبعث الله ريحا في قبض أرواح المؤمنين


1634 -
حدثنا أبو أيوب وعبد القدوس ويحيى بن سعيد عن أرطاة عن ضمرة بن حبيب قال
سمعت جبير بن نفير يقول إن يأجوج ومأجوج ثلاثة أصناف صنف طولهم كالأرز والشربين
قال أبو جعفر الأرز هو شيء شبه الشجر كذا ذاهب في السماء مائة ذراع أو عشرين ومائة ذراع أقل أو أكثر
وصنف طولهم وعرضهم سواء وصنف يفترش الرجل منهم أذنه ويلتصق بالأخرى فيغطي بها سائر جسده


1635 -
حدثنا أبو المغيرة عن إسماعيل بن عياش عن أبي بكر بن أبي مريم الغساني حدثني أشياخنا
عن كعب قال إن التنين يكون حية فيؤذي أهل البر من أهل الأرض فيلقيها الله من البر إلى البحر فإذا صاحت دواب البحر منه بعث الله عليه من ينقله من البحر إلى الأرض إلى يأجوج ومأجوج فيجعله رزقا لهم

1636 -
حدثنا بقية وعبد القدوس عن صفوان بن عمرو عن حوشب بن سيف المعافري
حدثني أزداد بن أفلح المقرائي أنه كان هو وجابر بن أزداد المقرائي منصرفين إلى منزلهما بعد راهط بقليل يعني بعد غزوة يقال لها راهط
فقال له جابر هل لك في زيارة عمرو البكالي
قال نعم
قال فانطلقنا حتى دخلنا منزله فوجدنا الجند قد عادوه وهو قاعد يحدثهم فذكر رجل التنين
فقال عمرو هل تدرون كيف يكون [ التنين ]
قالوا وكيف يكون
قال يكون حية تعدو على حية فتأكلها ثم تصير تأكل الحيات وتعظم وتنتفخ وتزداد في حمتها حتى تحرق فإذا عدت على دواب الأرض فأهلكتها ساقها الله حتى تأتي نهرا لتعبره فيضربها تيار المار حتى يدخلها البحر فتصنع في دواب البحر كما صنعت في دواب الأرض فتعظم وتزداد في حمتها حتى تعج دواب البحر منها إلى الله فيبعث الله إليها ملكا فيرميها حتى تخرج رأسها من الماء ثم يدني إليها السحاب
والبرق وحتى يحملها فيلقيها إلى يأجوج ومأجوج تكون أرزاقهم فيجتزرونها كما يجتزرون الإبل والبقر


1637 -
قال أبو المغيرة فأخبرني إسماعيل بن عياش عن صفوان حدثني شريح بن عبيد عن كعب مثل ذلك
وزاد فيه قال وعندهم بحر يقال له بحر الدم فيه نتن وإن منهم لمن يأكل مشائم نسائهم على كثرة جمع بني آدم ما يكثرهم بنو آدم إلا بسبعة نفر ولا يكثر الأرض البحر إلا بمربض ثور

 
1638 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عمن حدثه
عن كعب قال يخرج يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون ليس لهم ملك ولا سلطان فيسير الطير على رؤوسهم فلا يقطعهم حتى يرجف فيسقط فيؤخذ ويمر أوائلهم ببحيرة طبرية وماؤها كهيئتة فيشربونها ويأتيهم آخرهم فيركزون فيها رماحهم
ويقولون قد كان فيها مرة ماء
قال فيقول عيسى لقد جاءتكم أمة لا يطيقها إلا الله ويأتي بأصحابه الطور فيجوعون حتى يبلغ رأس حمار مائة دينار
قال ويقول يأجوج ومأجوج قد قتلنا أهل الأرض فتعالوا نقاتل أهل السماء فيرمون السماء بنبالهم ونشابهم فترجع [ إلى عندهم ] فترجع مختضبة دما
فيقولون قد قتلنا أهل السماء فيدعوا عيسى والمؤمنون عليهم ويندبهم فلا ينتدب غير عشرين رجلا فيتعلق كل رجل منهم كذا كذا فلا يفلت منهم أحد
فيدعوا عيسى والمؤمنون فيرسل الله عليهم الأبابيل أعناقهم كأعناق البخت ومسكنها في الهواء وتبيض في الهواء ويمكث بيضها في الهواء سنة قبل أن يفرخ وإذا يفقس يهوى في الهواء ويطير حتى يرتفع إلى أمكنتها التي سقطت منها فيحتمل أجسامهم فيقذفهم في أخدود ومهبل من الأرض وينزل الله عليهم مطرا فيطهر منهم الأرض وتصير كالزلفة وتعود كما كانت زمن نوح وتسلم يومئذ كل أمة حتى السباع والوحش وتنزع الحمات من كل ذات حمة وتأكل الأدمية والحية والذئب والأسد والشاة جميعا ويركب الغلام ظهر الأسد ويقلب في كف الحية وهو قوله تعالى وله أسلم من في السموات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون ويأكل من العنقود والرمانة النفر ويزرع الرجل ويحصد ويأكل من زرعه في يوم وتروي اللقحة أهل البيت والبقرة والشاة كذلك ويهون الذهب والفضة حتى إن الرجل ليحمل المائة دينار فلا يجد من يقبلها منه وتحمل المرأة حليها فلا تجد سارقا ولا ناظر ولا باسطا ولا قابضا وينصرف الرجل إلى منزله فيحدثه العصا والحجر بما كان من أهله


1639 -
حدثنا يحيى بن سعيد حدثني سليمان بن عيسى قال
بلغني أن عيسى ابن مريم عليه السلام إذا قتل الدجال ونزل بيت المقدس ظهر يأجوج ومأجوج وهم أربعة وعشرون أمة يأجوج ومأجوج وبناجيج والحج والعسلانين والسبتيين والفزانيين والعوطنيين وهو
الذي يلتحف أذنه ويفترش الأخرى والرطنيين والكنعانيين والدفرانيين والخاخونين والأنطارنين والمغاشنين ورؤس الكلاب فجميعهم أربعة وعشرون أمة لا يمرون بحي ولا ميت إلا أكلوه ولا ماء إلا شربوه ويشرب أولهم ماء بحيرة الطبرية ويمر آخرهم فلا يجدون ماء حتى يجتمعوا ببطن أريحاء فإذا سمع عيسى فزع إلى الصخرة ومن معه من المؤمنين فيقوم عليهم خطيبا فيحمد الله ويثني عليه
ويقول اللهم انصر القليل في طاعتك على الكثير في معصيتك هل من منتدب فينتدب رجل من جرهم ورجل من غسان حتى ينزلا أسفل العقبة فينزل الغساني
فيقول له الجرهمي لست هناك


1640 -
حدثنا بقية عن ابن أبي مريم
عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال معقل المسلمين من يأجوج ومأجوج الطور


1641 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي الضيف
عن كعب قال إذا كان عند خروج يأجوج ومأجوج حفروا حتى يسمع الذين يلونهم قرع فؤوسهم فإذا كان الليل
قالوا نحن غدا نفتح ونخرج فيعيده الله كما كان فيحفرون حتى يسمع الذين يلونهم قرع فؤوسهم فإذا كان الليل
قالوا نحن غدا نفتح ونخرج فيعيده الله كما كان [ فيحفرون ]
حتى [ يسمع ] الذين يلونهم قرع فؤوسهم فإذا كان الليل ألقى [ الله ] على لسان رجل منهم في الثالثة
فيقول نحن غدا نخرج إن شاء الله فيحفرون من الغد فيجدونه كما تركوه فيحفرون ثم يخرجون فتمر الزمرة الأولى منهم بالبحيرية الطبرية فيشربون ماءها ثم الزمرة الثانية فيلحسون طينها ثم الزمرة الثالثة فيقولون قد كان هاهنا مرة ماء ويفر الناس منهم فلا يقوم لهم شيء
قال ثم يرمون نشابهم إلى السماء فترجع مخضبة بالدماء
فيقولون قد قتلنا أهل الأرض وأهل السماء فيدعو عليهم عيسى ابن مريم
فيقول اللهم لا طاقة لنا بهم ولا يدين فاكفناهم بما شئت فيسلط الله عليهم دوابا يقال لها النغف فتفرس رقابهم ويبعث الله طيرا تأخذهم بمناقيرها فترميهم في البحر ويبعث الله عينا يقال لها الحياة فتطهر الأرض وتنبتها حتى إن الرمانة ليشبع منها السكن [ قال كعب ] والسكن أهل البيت


1642 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن وهب بن جابر الخيواني قال
سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما يذكر يأجوج ومأجوج فقال ما يموت الرجل منهم حتى يولد من صلبه ألف [ رجل ] وإن من ورائهم لثلاث أمم ما يعلم عددهم إلا الله منسك وتأويل وتأريس

1643 -
حدثنا وكيع وعبدة بن سليمان عن زكريا عن الشعبي عن عمرو بن ميمون
عن عبد الله بن سلام قال لا يموت الرجل من يأجوج ومأجوج إلا ترك ألف ذري فصاعدا
إلا أن وكيعا لم يذكر عمرو بن ميمون


1644 -
حدثنا ابن عيينة عن الزهري عن عروة عن زينب ابنة أبي سلمة عن أم حبيبة
عن زينب ابنة جحش رضي الله عنها قالت استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم من النوم وهو محمر وجهه وهو يقول لاإله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وعقد سيفان عشرا
فقلت يا رسول الله نهلك وفينا الصالحون
قال نعم إذا كثر الخبث


1645 -
حدثنا ابن نمير عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبي الزعراء
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه ذكر خروج الدجال ونزول عيسى ابن مريم وقتله الدجال
قال ثم يخرج يأجوج ومأجوج فيموجون في الأرض فيفسدوا فيها
قال ثم قرأ عبد الله وهم من كل حدب ينسلون
قال فيبعث الله عليهم دابة مثل هذا النغف فتلج في أسماعهم ومناخرهم فيموتون منها فتنتن الأرض منهم فتجأر إلى الله فيطهر الله الأرض منهم


1646 -
حدثنا بقية بن الوليد وأبو المغيرة عن أبي بكر بن أبي مريم
عن أبي الزاهرية قال يحصر الناس يأجوج ومأجوج في الطور حتى يكون رأس الثور خير من مائة دينار


1647 -
حدثنا ابن وهب عن معاوية بن صالح عن يحيى بن جابر وحدير بن كريب
عن كعب وشريح بن عبيد قالا يأجوج ومأجوج ثلاثة أصناف صنف طوله كالأرز وصنف طوله وعرضه سواء وصنف يفترش أحدهم أذنه ويلتحف الأخرى ويغطي سائر جسده


1648 -
حدثنا ابن وهب عن معاوية بن صالح عن يحيى بن جابر وحدير بن كريب
عن كعب قال معقل الناس يوم يأجوج ومأجوج بطور سينا


1649 -
حدثنا أبو المغيرة عن الأوزاعي
عن حسان بن عطية قال يأجوج ومأجوج أمتان في كل أمة مائة ألف لا تشبه أمة الأخرى ولا يموت الرجل حتى ينظر في مائة عين من ولده يعني مائة من الولد

1650 -
حدثنا ابن وهب عن مسلمة بن علي عن عبد الرحمن بن يزيد عن ابن شهاب
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمتي أمة مرحومة لا عذاب عليها في الآخرة عذابها في الدنيا الزلازل والبلاء فإذا كان يوم القيامة أعطى الله كل رجل من أمتي رجلا من الكفار من يأجوج ومأجوج فيقال هذا فداؤك من النار
فقال رجل يا رسول الله فأين القصاص
فسكت

1651 - حدثنا عيسى بن يونس عن زكريا عن عامر حدثني عمرو بن ميمون
عن ابن مسعود قال لا يموت من يأجوج رجل إلا ترك ألف ذري فصاعدا


1652 -
حدثنا عبد القدوس عن أبي بكر عن عطية بن قيس وضمرة
قالا الأرض أوسع من البحر بمربض ثور


1653 -
حدثنا نوح بن أبي مريم عن مقاتل بن حيان عن عكرمة
عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بعثني الله تعالى حين أسري بي إلى يأجوج ومأجوج فدعوتهم إلى دين الله وإلى عبادته فأبوا أن يجيبوني فهم في النار مع من عصى من ولد آدم وولد إبليس

1654 -
حدثنا أبو المغيرة عن ابن عياش عن شيخ
عن وهب بن منبه قال الروم أول الآيات ثم الدجال والثالثة يأجوج ومأجوج ثم عيسى


1655 -
حدثنا أبو عمر عن ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن أبيه عن الحارث
عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قتل عيسى الدجال ومن معه مكث الناس حتى يكسر سد يأجوج ومأجوج فيموجون في الأرض ويفسدون لا يمرون بشيء إلا أفسدوه وأهلكوه ولا يمرون بماء ولا عين ولا نهر إلا نزفوه ويمرون بالدجلة والفرات فمن كان منهم أسفل الدجلة أو أسفل الفرات
قال قد كان هاهنا مرة ماء فمن بلغه هذا الحديث فلا يهدمن حصنا ولا مدينة بالشام ولا بالجزيرة فإنه حصن للمسلمين من يأجوج ومأجوج طور سينا فيستغيث الناس بربهم بهلاك يأجوج ومأجوج فلا يستجاب لهم وأهل طور سينا وهم الذين فتح الله على أيديهم القسطنطينية فيدعون ربهم فيبعث الله لهم دابة ذات قوائم أربعين فتدخل في آذانهم فيصبحوا موتى أجمعين فتنتن الأرض منهم فيؤذي الناس نتنهم أشد عليهم منه إذ كانوا أحياء فيستغيثون بالله فيبعث الله ريحا يمانية غبراء فتصير على الناس غمى ودخانا شديدا وتقع على
المؤمنين الزكمة فيستغيثون بربهم ويدعو أهل طور سينا فيكشف الله ما بهم بعد ثلاثة أيام وقد قذفت يأجوج ومأجوج في البحر

 
1656 -
حدثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن أبي إسحاق سمع وهب بن جابر
عن عبد الله بن عمرو قال إن يأجوج ومأجوج يمر أولهم بنهر مثل الدجلة فيمرآخرهم فيقولون قد كان في هذه مرة ماء ولا يموت رجل منهم إلا [ و ] ترك من ذريته ألفا فصاعدا ومن بعدهم ثلاث أمم ولا يعلم عدتهم إلا الله تأويل وتأريس وناسك أونسك الشك من شعبة


1657 -
حدثنا ابن نمير وابن مبارك عن سفيان الثوري عن سلمة بن كهيل حدثه عن أبي الزعراء
عن عبد الله أن قال أذا أذهب الله بيأجوج ومأجوج أرسل الله ريحا زمهريرا باردة فلا تذر على وجه الأرض مؤمنا إلا قبض بتلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم ينفخ في الصور فلا يبقى خلق لله في السموات والأرض إلامات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله ثم يرسل الله منيا كمني الرجال تنبت جسمانهم ولحمانهم من ذلك الماء


1658 -
حدثنا بقية بن الوليد وأبوه حيوة شريح بن يزيد الحضرمي وجنادة بن عيسى الأزدي وأبو أيوب عن أرطاة بن المنذر
قال حدثنا أبو عامر الألهاني عن تبيع عن كعب وقال بعض هؤلاء عن تبيع لم يذكر كعبا
قال إذا انصرف عيسى ابن مريم والمؤمنون من يأجوج ومأجوج إلى بيت المقدس فلبثوا سنوات ببيت المقدس رأو كهيئة الهرج والغبار من الجوف فيبعثون بعضهم في ذلك لينظر ما هو فإذا هي ريح بعثها الله لقبض أرواح المؤمنين فتلك آخر عصابة تقبض من المؤمنين ويبقى الناس بعدهم مئة عام لا يعرفون دينا ولا سنة يتهاجرون تهارج الحمير عليهم تقوم الساعة وهم في أسواقهم يبتعون ويتبايعون وينتجون ويلحفون فلا يستطيعون توصية ولا إلى أهلهم يرجعون


1659 -
حدثنا ضمرة عن أبن شوذب عن أبي التياح عن خالد بن سبيع
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو أن رجلا أنتج فرسا لم يركب مهرها بعد عيسى حتى تقوم الساعة


1660 -
حدثنا الحكم بن نافع عن جراح عن أرطاة عمن حدثه عن كعب قال
قال أبو هريرة وعبد الله بن عمرو ثم يرسل الله بعد يأجوج ومأجوج ريحا طيبة فتقبض روح عيسى وأصحابه وكل مؤمن على وجه الأرض
قال عبد الله بن عمرو يبقى بقايا الكفار وهم شرار الخلق من الأولين والآخرين مئة سنة
وقال أبو هريرة ليس للكفار بقاء بعد المؤمنين حتى تقوم عليهم
الساعة وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على الحق قائمين بأمر الله لا يضرهم خلاف من خالفهم كلما ذهب حزب نشأ آخرون حتى تقوم الساعة


1661 -
حدثنا بقية بن الوليد وأبو المغيرة عن أبي بكر بن أبي مريم عن أبي الزاهرية
عن كعب قال يمكث الناس بعد يأجوج ومأجوج في الرخاء والخصب والدعة عشر سنين حتى إن الرجلين ليحملان الرمانة الواحدة ويحملان بينهما العنقود الواحد من العنب فيمكثون على ذلك عشر حجج ثم يبعث الله تعالى ريحا طيبة فلا تدع مؤمنا إلا قبضت روحه ثم يبقى الناس بعد ذلك يتهارجون كما تهارج الحمير في المروج فيأتيهم أمر الله والساعة وهم على ذلك


1662 -
حدثنا أبو المغيرة عن ابن عياش عن شيخ من حضرموت
عن وهب بن منبه قال الروم ثم الدجال ثم يأجوج ومأجوج ثم عيسى ثم الدخان


1663 -
حدثنا ابن وهب عن ابن لهيعة والليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي سلمة
عن عبد الله بن عمرو قال [ بعد ] ما ينعم الناس مع عيسى عليه السلام زمانا تقبل ريح يمانية مسها مس الخز وريحها ريح المسك فتستخرج روح كل مسلم ثم يقول الناس حتى متى نحن على هذا الدين فيرجعون إلى دين الآباء حتى يعبدوا ما كان يعبد آباؤهم فذلك
قول أبي هريرة كأني بأليات نساء دوس قد اصطفقت يعبدون ذي الخلصة


1664 -
حدثنا ابن وهب عن حيوة عن أبي صخر عن يزيد بن عبد الله بن قسيط
عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يرسل الله ريحا من اليمن ألين من الزبد وأحلى من العسل فلا تترك رجلا في قلبه آية من القرآن إلا ذهبت بها


1665 -
حدثنا أبو معاوية حدثني أبو مالك الأشجعي عن ربعي ابن حراش
عن حذيفة بن اليمان قال يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب حتى لا يدرى ما صيام ولا صدقة ولا نسك ويسرى على كتاب الله تعالى في ليلة فلا يترك في الأرض منه آية وتبقى طوائف من الناس فيهم الشيخ الكبير والعجوز الكبيرة يقولون أدركنا آباءنا على هذه الكلمة لا إله إلا الله فنحن نقولها
قال له صلة بن زفر وهو جالس معه وما تغني عنهم لا إله إلا الله وهم لا يدرون ما صيام ولا صدقة ولا نسك فأعرض عنه حذيفة ثلاثا
ثم قال يا صلة هي تنجيهم مرتين أو ثلاثا


1666 -
حدثنا رشدين عن ابن لهيعة حدثني رجل
عن أبي عوف الحمصي قال الدخان يملأ ما بين السماء والأرض
حتى لا يصلون الناس ولا يدرون مشرقا من مغرب وينتفخ الكافر من مسامعه كلها ويكون على المؤمن مثل الزكمة

1667 -
حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن العريان بن الهيثم
سمع عبد الله بن عمرو يقول لا تقوم الساعة حتى تعبد العرب ما كان يعبد آباؤها عشرين ومئة عاما بعد نزول عيسى بن مريم وبعد الدجال


1668 -
حدثنا أبو عمر عن ابن لهيعة عن عبد الوهاب بن حسين عن محمد بن ثابت عن أبيه عن الحارث
عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا قتل يأجوج ومأجوج وتنتن الأرض منهم استغاث المؤمنون بربهم من نتنهم فيبعث الله ريحا يمانية غبراء فتصير على الناس غما ودخانا شديدا وتقع على المؤمنين الزكمة ويكشفها الله عنهم بعد ثلاثة أيام


1669 -
حدثنا ابن عيينة عن عبد العزيز بن رفيع حدثني شداد بن معقل يذكر
عن ابن مسعود يقول إن هذا القرآن الذي بين أظهركم يوشك أن يسرى عليه في ليلة فيذهب ما في قلوبكم ويرفع ما في مصاحفكم ثم تلا ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك الآية


1670 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي الضيف
عن كعب قال يبعث عيسى طليعة إلى الحبشة الذين يريدون البيت حتى إذا كانوا ببعض الطرق بعث الله ريحا يمانية طيبة فتقبض فيها روح كل مؤمن ثم يتسافد الناس في الطرق فمثل الساعة كمثل رجل يطوف على فرسه ينتظر متى تضع فمن تكلف بعد علمي هذا شيئا فهو مكلف

1671 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب
عن أبي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات نساء دوس على ذي الخلصة وكانت صنما تعبدها دوس في الجاهلية بتبالة
قال معمر وقال غير الزهري على ذلك الحجر بيت مبني اليوم


1672 -
حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع
عن عياش بن أبي ربيعة رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تجيء ريح بين يدي الساعة تقبض فيها روح كل مؤمن


1673 -
حدثنا عبيد الله بن موسى عن حنظلة قال سمعت القاسم بن أبي بزه يسأل طاوسا عن الآيات التي قبل القيامة
فقال ما أدري ما هي ولكن ريح تجيء قبل يوم القيامة طيبة تقبض [ فيها ] روح كل مؤمن وإن كان في جوف صخرة


1674 -
حدثنا عبدة بن سليمان عن زكريا عن الشعبي
في قوله تعالى الجاهلية الأولى قال هي ما بين عيسى ومحمد صلى الله عليهما وسلم

1675 -
حدثنا وكيع عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال
بينما رجل يحدث في المسجد قال إذا كان يوم القيامة يرى دخان من السماء فتأخذ بأسماع المنافقين وأبصارهم وأخذ المؤمنين منه كهيئة الزكمة
قال مسروق فدخلت على عبد الله فأخبرته بذلك
فقال عبد الله إن قريشا استعصوا على النبي صلى الله عليه وسلم فقال اللهم أعني عليهم بسنين كسنين يوسف فأخذتهم سنة أكلوا فيها العظام والميتة حتى جعل أحدهم يرى ما بينه وبين السماء كهيئة الدخان من الجوع
فقالوا ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون
فقيل له إن كشفنا عنهم عادوا
قال فكشف عنهم فعادوا فانتقم الله منهم يوم بدر فذلك قوله تعالى فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين يغشى الناس هذا عذاب أليم إلى قوله إنكم عائدون


1676 -
حدثنا وكيع عن الأعمش وفطر عن أبي الضحى عن مسروق
عن عبد الله قال خمس قد مضين القمر والروم واللزام والبطشة والدخان


1677 -
حدثنا هشيم وعبد الوهاب عن داود بن أبي هند عن أبي عثمان
عن سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال أهل الغرب ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة

1678 -
حدثنا عيسى عن شعبة عن يزيد بن خمير
عن راشد بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الأرض مغاربها


1679 -
قال الأعمش وقال إبراهيم
قال عبد الله كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم بمنى فانشق القمر فرقتين فذهب فرقة من وراء الجبل
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا اشهدوا


1680 -
حدثنا محمد بن ثور عن معمر عن قتادة
عن أنس رضى الله عنه قال سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم آية فانشق القمر بمكة مرتين
فقال اقتربت الساعة وانشق القمر وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر يقولون سحر ذاهب


1681 -
حدثنا بقية بن الوليد عن عتبة بن أبي الحكم عن مكحول
عن معاوية رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين على الناس لا يبالون من خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون
قال عتبة بن أبي حكيم أمر الله ريحا طيبة تخرج في زمن عيسى فتقبض أرواح المؤمنين

1682 -
حدثنا ابن عيينة عن عمرو عن عكرمة
قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين
فقال المشركون سحر فنزلت اقتربت الساعة وانشق القمر وإن يروا آية يعرضوا ويقولوا سحر مستمر


1683 -
حدثنا ابن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي معمر
عن ابن مسعود قال انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شقتين فقال النبي صلى الله عليه وسلم اشهدوا


1684 -
حدثنا ابن عيينة عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن
عن حذيفة قال ألا أن القمر قد انشق


1685 -
حدثنا ابن عيينة عن عبد العزيز بن رفيع سمع شداد بن معقل يقول
سمعت ابن مسعود يقول إن أول ما تفقدون من دينكم الأمانة وآخر ما يبقى الصلاة وإن هذا القرآن بين أظهركم يوشك أن يرفع
فقالوا كيف وقد أثبته الله في قلوبنا وأثبتناه في مصاحفنا
قال يسرى عليه ليلة فيذهب بما في قلوبكم ويذهب بما في مصاحفكم ثم قرأ عبد الله ولئن شئنا لنذهبن بالذي أوحينا إليك الآية

1686 -
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي معمر
عن عبد الله قال انشق القمر ونحن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى حتى ذهبت فرقة منه خلف الجبل
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا


1687 -
حدثنا محمد بن الحارث عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه
عن ابن عمر رضى الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تقوم الساعة حتى تنصب الأوثان وأول من ينصبها أهل حضر من تهامة


1688 -
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن مسلم عن مسروق
عن عبد الله قال خمس قد مضين الدخان واللزام والبطشة والروم والقمر


1689 -
حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن خيثمة
عن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما قال يبعث الله ريحا غبراء قبل يوم القيامة فتقبض روح كل مؤمن
فيقال فلان قبض روحه وهو في مسجده وفلان قبض روحه وهو في سوقه

New Feature on Our Site !

We have added, to our site, the ability to engage in a live chat (talk) online with a person knowledgeable about Islam in several languages (English, French, Spanish, Portuguese, Italian, German, Russian, and Chinese).  You can ask any question about Islam.           

To visit the page of our Islamic Chat, click below: www.discoveringislam.org/islamic_chat.htm

 

 

 

 

 

Important Announcement

 

Discovering Islam, in association with End Times Research Center,

is pleased to inform you about

a great book about the End Times:

 

The End Times : Based on Numerical Analysis of

the Quran, Hadith, Arabic Words, and Historical Events

 

The latest research of End Times Research Center indicates that the first phase of the End of Time will start (and the Mahdi will emerge) most likely in year 2017, in-sha-Allah (if Allah is willing).

 

To download the book 100% FREE of charge, visit : www.EndTimesBook.com

 

Do you have any question about Islam?  Get an answer to your question NOW in a live chat online in English with a person, from eDialogue.org, who is knowledgeable about Islam, by clicking the button below:

Copyright  2008 - 2017      Discovering Islam     All rights reserved            www.DiscoveringIslam.org           Last modified: Thursday May 25, 2017 03:55 AM  Privacy

                                                                                                            An open invitation to discover Islam !